logo

صراع رباعي للهروب من الهبوط الى دوري المظاليم

 صراع رباعي للهروب من الهبوط الى دوري المظاليم

أشتد الصراع بين فرق الديوانية والحسين والسماوة والبحري التي تحتل المراكز الأربعة الاخيرة في دوري الكرة الممتاز بالموسم الحالي التي تواجه شبح الهبوط الى دوري المظاليم في ظل فارق النقاط التي تفصلها ولا تتجاوز الخمسة بأنتهاء الجولة الرابعة من مرحلة الذهاب وساهمت كثيراً الأزمات المالية لمجالس أنديتها في تعرّضها الى العديد من النتائج المتواضعة برغم مناشدة جماهيرها للجهات الحكومية ومجالس المحافظات التابعة لها بتخصيص ميزانيات خاصة بها منذ أنطلاق المنافسات كما هو الحال مع فرق المؤسسات بالعاصمة بغداد والمحافظات التي دخلت في المنطقة الدافئة للبقاء في دوري الأضواء لموسم جديد. وباتت نتائج تلك الفرق الأربعة المقبلة ستلعب دوراً كبيراً في مسألة بقائها في الدوري من عدمها لاسيما ان مجلس إدارة اتحاد كرة القدم قرر هبوط الفريقين اللذين سيحتلان المركزين التاسع عشر والعشرين في الترتيب الى دوري الدرجة الأولى في الموسم 2019-2020 برغم أن العديد من النقاد والمحللين والمتابعين لشؤون الكرة العراقية يطالبون من خلال وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية بضرورة ان يكون الموسم الجديد مؤلفاً من 18 فريقاً على الأكثر حتى يتطور بشكل كبير ويتقرب مستواه من الدوريات الخليجية والآسيوية ويعطي فائدة في تخريج نجوم تستفيد منهم المنتخبات الوطنية العراقية خلال الفترة المقبلة تحضيراً للاستحقاقات التي تنتظرها سواء كانت أقليمية أو آسيوية أو دولية . ويراهن مدرب فريق السماوة لكرة القدم ميثم داعي الحق على وقوف عاملي الأرض والجمهور الى جانب لاعبيه في المباراة التي سيلعب بها فريقه بعد غد الأربعاء مع جاره فريق البحري البصري صاحب المركز الأخير برصيد 16 نقطة في افتتاح منافسات الجولة الخامسة من مرحلة الإياب من أجل خطف النقاط الثلاث التي ستكون في غاية الأهمية له لمحو آثار الخسارة الثقيلة التي تلقاها أمام فريق القوة الجوية بثلاثية نظيفة ساهمت في تراجعه الى المركز ما قبل الأخير بالمباراة الاخيرة التي أقيمت على ملعب الشعب الدولي بالعاصمة بغداد حيث ينشد الفريق أن تكون مواجهة البحري خطوة جديدة في عملية التصحيح التي تريدها إدارة النادي نحو التقدم الى المركز السابع عشر في الترتيب ، مستغلاً لحالة التراجع الخطير الذي يمرّ بها خصمه منذ تولى المدرب سعد حافظ قيادته وأدّت في النهاية أن يرضخ للأمر الواقع بأن يحزم حقائب العودة الى العاصمة بغداد الى جانب انه ينتظر أن يتعرض فريق الحسين الثامن عشر برصيد 20 نقطة الى الهزيمة في المباراة التي ستجمعه مع فريق القوة الجوية الوصيف برصيد 48 نقطة على ملعب 5000 متفرج في مدينة الصدر ، وكذلك الحال مع فريق الديوانية السابع عشر برصيد 21 نقطة في لقائه على ملعبه وبين انصاره مع فريق نفط ميسان الخامس برصيد 35 نقطة.

تعليقات الزوار

    لا يوجد تعليقات

تعليق على الخبر

للأعلى